برعاية السيد رئيس الوزراء حيدر العبادي ,اقام مكتب رئيس الوزراء مؤتمر لتكريم الفرق التي عملت على تبسيط الاجراءات التقاعدية لعوائل الشهداء

التنمية نيوز / خاص
برعاية السيد رئيس الوزراء حيدر العبادي ,اقام مكتب رئيس الوزراء مؤتمر لتكريم الفرق التي عملت على تبسيط الاجراءات التقاعدية لعوائل الشهداء ,وعلى هامش المؤتمر التقت التنمية نيوز بالناشط المدني سعيد ياسين موسى عضو فريق تبسيط الاجراءات ,وتوجهنا اليه بالعديد من الاسئلة حول تبسيط الاجراءات الحكومية ,وقال ياسين لقد دعانا مكتب رئيس الوزراء قبل اكثر من ثمانية اشهر لغرض المشاركة في رفع المعاناة عن المواطنين في مراجعة الدوائر الحكومية ,وبالفعل لبينا الدعوة تطوعا وشرعنا بتشكيل فريق مدني ووضعنا خطة اولية لتنفيذ استبيان تطوعي مع تدريب عدادين ومن ثم تحليل الاستبيان كمؤشر لقياس رأي المستفيد من الخدمات الحكومية المختلفة ووضع اسئلة تخص اولويات المواطن وافضل الخدمات واسوءها ,مع نوعية التعامل مع المواطنين واكثر المؤسسات تعقيدا في اجراءاتها الادارية ,وقد اتت وزارة الداخلية في تشكيلاتها ذات التماس بالمواطنين في اول السلم ,منها الاحوال المدنية والجنسية والجوازات ,والمرور وجاءت هيئة التقاعد بعدها من حيث الروتين وتعقيد الاجراءات ,وضعنا النتائج امام مكتب رئيس الوزراء لتتقاطع مع ما توصل اليه في مجلس الوكلاء ,بعدها تم اختيار هيئة التقاعد بشكل مباشر لان وزارة الداخلية اخذت على عاتقها بتطوير وتبسيط اجراءاتها ,وبعد العديد من الاجتماعات وتحليل البيئة القانونية للهيئة ,تم اختيار اكثر شريحة تحتاج الى الرعاية والوفاء تم اختيار شريحة الشهداء الكرام وعوائلهم وكان الهدف الاساس الوصول الى بيوت عوائل الشهداء الكرام وتقديم هوية التقاعد وبطاقة الكي كارد بشكل مباشر وهم في منازلهم الكريمة ,قامت الفرق بثلاثة جولات تجريبية وكانت النتائج ناجحة وبمشاركة منظمات غير حكومية في المحافظات والوصول الى نقاط بعيدة في البادية ,وقمت فريق تبسيط الاجراءات في مكتب رئيس الوزراء بالمتابعة والمراجعة والتقييم ,واليوم هو لتكريم فرق العمل التي جابت المحافظات كافة.
وعن التحديات التي من المتوقع مواجهتها والتي تؤثر على تاخير منح هويات التقاعد لاسر الشهداء والمستفيدين,اجاب ياسين ,نعم نتوقع العديد من التحديات منها ان اسرالكرام الشهداء تحتاج الى صورة قيد الاسرة من الاحوال المدنية وتغيير الحالة الاجتماعية للزوجة ,وحجة القيمومة لابناء الشهداء القاصرين وكذلك من مستمر من الابناء بالدراسة ,ومن يقوم الشهيد باعلته كالاباء والامهات ,لذا نهيب بالمؤسسة القضائية والاحوال المدنية بتخصيص نافذة خاصة لتسريع اجراءاتها لعوائل الشهداء مع العمل على توفير مساعدة قانونية لاسر الشهداء الكرام , ولدينا تحدي اخر هو تغيير محل سكن اسر الشهداء لذا تم توفير رقم مجاني (5000) لتحديث العناوين والابلاغ عنها لهيئة التقاعد .
وعن دور منظمات المجتمع المدني واندفاعها في العمل مع الفرق وتدريبهم, بالنسبة للمنظمات وحسب معايير العمل مع المؤسسات الحكومية ,نسميها المشاركة وبناء الشراكة مع هذه المؤسسات الرسمية ,ونعتبره مؤشر صحي ومهم في ادبيات مكافحة الفساد,ان الناشطين المدنيين قدموا خدمات جليلة لتسهيل التنقل في الاحياء السكنية وحتى مناطق البادية الجنوبية وحسب عناوين اسر الشهداء ,كما ان عملهم تطوعي والمبادرة محل اعتزاز لهم كما نشعر بالخجل من بقية زملائنا الناشطين ولكن سنعمل على ادماج اكبر عدد من المنظمات في هذه الحملة بعد تفير التدريب لمنسقي فرق المحافظات والذين اخذوا على عاتقهم العمل لحين اطلاق الحملة رسميا.
وماذا عن بقية المعاملات التقاعدية لموظفي الدولة, اجاب ياسين حسب هيئة التقاعد انهم يعملون على مكننة المعاملات التقعدية لتكون الكترونية ,اي لا معاملات ورقية وصحة صدور وانتظار وضياع المعاملات ,وهم يقومون بتدريب الموظفين المختصين في المؤسسات الحكومية بكيفية استخدام البرامجيات .
وبكلمة اخيرة اشار سعيد ياسين ,ان نجاح حوكمة الاجراءات الحكومية واستخدام الحكومة الالكترونية ضمان لاحترام كرامة المواطن واحترام انسانيته مع الدعوة الى تطوير مكاتب الاستعلامات والتي اسميها التشريفات لتلبي متطلبات المواطنين بنافذة واحدة وتوفير الخدمات الضرورية فيها ,ان تبسيط الاجراءات بداية مهمة لمكافحة الفساد ,مع ترسيخ الثقة بين مؤسسات الدولة والمواطن ,كفى ان يكون المواطن متهما وبثائقه .انتهى
سسسسس1س 1

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.