بالارقام .. الحجم الكلي لموازنة 2016

اسراء التميمي _ التنمية نيوز
تتوقع اللجنة المالية النيابية وصول موازنة 2016 الى البرلمان الشهر المقبل لمناقشتها وإقرارها، وبينما ألمحت إلى استمرار الأزمة المالية بالعراق العام المقبل، وبينت أن قيمتها ستبلغ 60 مليار دولار في حال تصدير 4 ملايين برميل نفط يوميا. فقد قدمت وزارة المالية مسودة قانون موازنة 2016 إلى مجلس الوزراء.
واعلنت اللجنة المالية في مجلس النواب إن “وزارة المالية احتسبت سعر برميل النفط التخميني في الموازنة على أساس 60 دولارا”، مبينة أن “اللجنة سترفض ذلك السعر التخميني وتحتسب سعر 40 دولارا بدلا منه”. وأشارت اللجنة، إلى أن “الحجم الكلي للموازنة سيكون 60 مليار دولار في حال وصل إنتاج العراق من النفط إلى أربعة ملايين برميل يوميا”، مشيرة إلى أن “ذلك سيدعو إلى ضغط الموازنة التشغيلية بشكل كبير وعلاج سلم الرواتب ورواتب الرئاسات الثلاث”.
وأكدت اللجنة أن “موازنة العام المقبل 2016، ستكون موازنة ضرورة دون موازنة استثمارية أو موازنة ترفيهية أو ضيافة أو إيفاد”، فقد يواجه العراق أزمة مالية أكبر من تلك التي يواجهها الآن”، والسبب يعود إلى خلو موازنة العام المقبل من الأموال الداخلية متمثلة بقروض سندات الخزينة”.
ويمثل انخفاض أسعار النفط مشكلة كبيرة بالنسبة العراق، الذي يعتمد على عائدات النفط بشكل أساسي كمصدر للدخل في الوقت الذي يواجه فيه تحديات كبيرة داخلية تتمثل بقتاله مع تنظيم “داعش” وضرورة توفير الأموال اللازمة للخدمات الأساسية التي يعاني من نقص كبير فيها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.