بارزاني: استفتاء الاستقلال لا يعني اعلان الدولة الكردية لكنه حق لا نقاش فيه

قال رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني،الثلاثاء، إذا كان الشعب الكردستاني ينتظر من الاخرين منحه الاستقلال فذلك لن يتحقق أبداً، فهذا حق شرعي وعلى الشعب ان يعبر عن حقوقه”.
وأضاف بارزاني في بيان، له “لقد تم تقسيم كردستان بسبب الإخطاء التي أرتكبها البعض وهم يعرفون جيدا هذا الأمر إلا انهم غير مستعدين للإقرار بفشلهم، فلن يستطيع أحد أن يمنع الشعب الكردستاني من التعبير عن تقرير مصيره، فكيفما كانت لأسكتلندا وكاتالونيا وكيوبيك حق تقرير المصير، فإقليم كردستان ايضا تمتلك هذا الحق الذي لا نقاش فيه”.
وتابع، “أستغرب من تصريحات البعض في الدول الإقليمية التي تتكلم ضد إجراء الإستفتاء التي لا تنصف الشعب الكردي ولا تنصف مصيره، وهم نفس الأشخاص الذين سيدعون بأنهم حاولوا إصلاح الأوضاع للشعب الكردستاني، إلا أن القيادة السياسية في الإقليم قد منعهتم من ذلك”.
وأوضح رئيس إقليم كردستان، بأنه “بعد كل ما قدمه الشعب الكردستاني من تضحيات كثيرة، حان وقت إجراء الإستفتاء، وأن إجراء الاستفتاء لا يعني إعلان الدولة الكردستانية، بل هو تعبير عن إرادة ورأي الشعب الكردستاني، لكي تقوم القيادة السياسية في الإقليم بتنفيذ هذه الإرادة في الزمان والمكان المناسبين، ومن واجب كل كردستاني يحب وطنه ان يتحمل هذه المسؤولية التاريخية وان يقف مع إرادة الشعب الكردستاني وتحقيق مطالبه”.
وكان رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني، قد إجتمع، الثلاثاء الماضي مع الاطراف السياسية الرئيسة والاحزاب المشاركة في الحكومة باستثناء حركة التغيير والجماعة الاسلامية الكردستانية، في مصيف صلاح الدين في اربيل، لمعالجة الازمة السياسية والمالية الذي يمر بها الإقليم، وتم تشكيل لجنة من الحزب الديمقراطي الكردستاني، والاتحاد الوطني، والاتحاد الاسلامي، لتفعيل برلمان إقليم كردستان، وسيتم عقد إجتماع آخر بعد عشرة أيام.
وأفاد مصدر كردي مطلع ان بارزاني، قال، خلال هذا الاجتماع ، بأنه “يجب ان نجري إستفتاءً حول مصير ومستقبل اقليم كردستان قبل بدء الإنتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة الأمريكية”. أي قبل انتهاء ولاية الرئيس الامريكي باراك اوباما.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.