انطلاق عملية عسكرية لقطع أخر خط لإمداد داعش بين الكرمة والفوجة

افاد بيان لسرايا الجهاد [احدى فصائل الحشد الشعبي] ان القوات الامنية وبمساندة الحشد شنت اليوم هجوما كبيرا لقطع آخر خط لإمداد عصابات داعش بين الكرمة ومدينة الفلوجة في محافظة الانبار.
وذكر البيان الذي تلقت وكالة التنمية نيوز ، نسخة منه ان “سرايا الجهاد وبإسناد من القوات الأمنية شنت اليوم هجوما كاسحا لقطع جسر الإمداد الأخير للدواعش الرابط بين الكرمه والفلوجة”.
وأضاف ان “القوات تخوض ألان معارك شرسة وتحرز تقدما كبيرا فيها”.
وكان مصدر امني، افاد اليوم، بان القوات الأمنية بمساندة الحشد الشعبي حررت قريتين شمالي مدينة الفلوجة في محافظة الانبار.
وذكر المصدر لـ[أين]، اليوم ان “قوات الحشد الشعبي تتقدم في ناحية الصقلاوية، وحررت قريتي الغينان والمطير، بعد اشتباكات مع ارهابيي داعش الذين فروا على إثرها”، مشيرا الى ان “القوات مازالت في تقدم مستمر وتعمل على تطهير القصبات المحيطة بالقرى”.
يشار إلى إن، القوات الأمنية بمساندة الحشد الشعبي وأبناء العشائر فرضت طوقا امنيا على مدينة الفلوجة تمهيدا لتحريرها من إرهابيي داعش.
وكان قائد عمليات الانبار قاسم المحمدي قال الاربعاء الماضي لـ[أين] إن “قواته تعمل على تنفيذ خطة فصل مدينة الرمادي عن مدينة الفلوجة التي تعد أبرز معاقل داعش في الانبار”، مؤكدا “وجود تقدم من جهة ناظم التقسيم ومن اتجاه الصقلاوية من اجل فصل الفلوجة عن الرمادي لقطع خط الإمداد لداعش بين المدينتين استعداداً لتنفيذ عملية قصم الظهر للعدو”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.