الهيأة القيادية للتحالف الوطني: ماحصل للشيخ النمر انتهاك سافر لحُرمة العلم والعلماء

jphgt
{بغداد:التنمية نيوز/رائدالبياتي } اكدت الهيأة القيادية للتحالف الوطني ، ان ماحصل للشيخ نمر باقر النمر انتهاك سافر لحُرمة العلم والعلماء ، ويشكل تجاوزاً واضحاً على حقوق الإنسان، والمعايير الدولـيّة.
وافاد بيان لمكتب اعلام الجعفري تلقت وكالة {التنمية jphgtنيوز} نسخة منه اليوم ان” إبراهيم الجعفريّ رئيس التحالف الوطنيِّ العراقيِّ ووزير الخارجيّة ترأس مساء امس الاحد بمكتبه الخاص ببغداد اجتماعاً للهيأة القياديّة للتحالف الوطنيِّ بحُضُور رئيس مجلس الوزراء حيدر العباديّ”.

واضاف” وبحث المُجتمِعون الجريمة النكراء التي أقدمت عليها الحكومة السعوديّة بإعدام الشيخ المُجاهِد نمر باقر النمر، كما بحثوا الانتصارات التي حققتها قواتنا المُسلـَّحة، ومنها: تحرير مدينة الرمادي من دنس عصابات داعش الإرهابيّة”.

وتابع البيان” وخرج المُجتمِعون ببيان جاء فيه انه ببالغ الأسى، والألم تلقــَّى التحالف الوطنيّ العراقيّ نبأ الفاجعة الأليمة، والجريمة النكراء بإقدام الحكومة السعوديّة على إعدام الشيخ العلامة نمر باقر النمر رحمة الله تعالى عليه، وفي الوقت الذي نشجب هذا الإجراء المُتعسِّف ضدَّ حُرّية الرأي، والتعبير، والحراك السلميّ الذي تـُؤكـِّده جميع الشرائع السماويّة، والسياقات القانونيّة نـُؤكـِّد أنَّ ما حصل يُمثــِّل انتهاكاً سافراً لحُرمة العلم، والعلماء، ومكانتهم المرموقة في أمّـتنا الإسلاميّة”.

واشار ” كما يُشكـِّل اعدام الشيخ النمر تجاوزاً واضحاً على حقوق الإنسان، والمعايير الدولـيّة، علاوة على تسبُّبه ببثّ روح التفرقة، والكراهيّة، وتأجيج النعرات الطائفـيّة في وقت تموج المنطقة في بحر من الاضطرابات، والنزاعات التي تـُهدِّد وحدة الأمّة، وتضرب كيانها في الصميم”.

وبين إن” الشهيد السعيد الشيخ نمر باقر النمر كان عالماً مُجاهِداً داعياً إلى الإصلاح، ومُتمسِّكاً بنهج المُعارَضة السلميّة، وساعياً إلى تغليب لغة الحوار، والتسامح الدينيِّ على خطاب التكفير، والكراهيّة، ولم يقترف ذنباً سوى إصراره على كلمة الحقِّ، ودحر الباطل”.

واستدرك ” وإذ نـُحيي، ونـُشيد بكفاءة، وقدرة قواتنا المُسلـَّحة الباسلة من الجيش، والشرطة، والحشد الشعبيِّ، ومُقاتِلي العشائر الذين سطـَّروا ملاحم النصر بتحرير مدينة الرمادي، وسحق الدواعش التكفيريِّين ندعو في الوقت نفسه أبناء شعبنا الغيور إلى التلاحم، والتكاتف، ونبذ الفرقة، والتصدِّي لكلِّ أجندات تمزيق الوحدة الوطنيّة، وتفويت الفرصة على كلِّ مَن يُريد السوء بوطننا العزيز”.

يشار الى أن السلطات السعودية اقدمت صباح امس السبت على إعدام رجل الدين الشيخ نمر النمر و46 آخرين .

ويعد الشيخ نمر النمر المعارض السعودي ، الفارس والاسطورة ورجل الدين الذي رفع صوته لمحاربة الفساد في المملكة ، وهز عرش الظلم السياسي الواقع على المواطنين الشيعة في السعودية.

واعتقل الشيخ النمر في تموز 2012، بعد ملاحقته وإصابته بطلق ناري في احدى ساقيه ، معلنة حينها أنها اعتقلت {أحد مثيري الفتنة} ، مدعية أن الشيخ النمر ومن معه حاولوا مقاومة رجال الأمن ، وقد بادر بإطلاق النار والاصطدام بإحدى الدوريات الأمنية أثناء محاولته الهرب

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.