الهجرة النيابية: لجنة الإغاثة أخفقت ولابد من استجواب المطلك بشأن أموالها وتعاقداتها

اكد عضو لجنة الهجرة والمهجرين النيابية ماجد شنكالي، على ضرورة استجواب رئيس اللجنة العليا لاغاثة وايواء النازحين، نائب رئيس الوزراء صالح المطلك لمعرفة كيفية صرف اموال اللجنة.
وقال شنكالي في تصريح صحفي ان “اللجنة العليا لاغاثة وايواء النازحين اخفقت اخفاقا كبيرا في مسألة مساعدتهم، وتهيئة سبل العش الكريمة لهم، ولكن ما لاحظناه هو المماطلة والتسويف في استجواب رئيس اللجنة الى حد قام الكثير من النواب بسحب تواقيعهم”.
واضاف “لا نعرف كيف تم سحب التواقيع، ولكن في البداية كانت هناك الكثير منها طالبت بالاستجواب”، مرجحا ان “يكون طلب الاستجواب موجود لغاية الان لدى هيئة رئاسة مجلس النواب”.
وتابع شنكالي “اننا نطالب باستجواب رئيس اللجنة للوقوف على كيفية صرف المبالغ، وما هي الجهود التي بذلت من قبل اللجنة لدعم النازحين في العراق، ولمعرفة كيف تمت التعاقدات وأين الأموال التي خصصت للمحافظات، خاصة اننا سمعنا بملفات فساد كبيرة من قبل مجلس محافظة الانبار وغيرها من المحافظات”.
وكان عضو لجنة الهجرة والمرحلين النيابية احمد السلماني، اتهم الاثنين الماضي، وزارة الهجرة واللجنة العليا لإغاثة النازحين بالتقصير فيما يقدم إلى النازحين من خدمات.
وقال السلماني لـ[أين]، “هناك تقصير قي ما يقدم إلى النازحين، من قبل الوزارة المختصة وهي وزارة الهجرة والمهجرين، واللجنة العليا لإغاثة وإيواء النازحين، إذ إن هاتين الجهتين هما المسؤولتان بالدرجة الأولى عن كل الملفات التي تتعلق بالنازحين، وهما جهتان تنفيذيتان”، موضحا “اننا سنلجأ إلى الإجراءات الدستورية كالاستجواب وغيرها، إذا لم يحدث شيء بخصوص أزمة النازحين ومحاولة حلها بصورة جدية من قبل الجهات التنفيذية”.
يذكر إن، لجنة الهجرة والمرحلين النيابية، استضافت مطلع نيسان الماضي، رئيس اللجنة العليا لإغاثة وإيواء النازحين نائب رئيس الوزراء صالح المطلك، حول تهم فساد في لجنته.
وذكر مصدر لـ[أين]، – انذاك- ان “استضافة المطلك تاتي لبحث تهم الفساد في عمل لجنته ومنها توزيع منحة المليون دينار الى النازحين”.
يشار الى ان شهود عيان من النازحين افادوا بان آلية توزيع منحة المليون دينار تخضع للمحسوبية والمنسوبية من قبل اللجنة المختصة بالتوزيع، فيما خصص قانون الموازنة العامة للعام الجاري 2015 حوالي 2400 مليار دينار لإغاثة النازحين،منها توزيع مبلغ شهري يسلم لكل عائلة نازحة باعتماد البطاقة الذكية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.