المولى : اغلب التركمان مهمشون ونازحون وفاقدو الجغرافية

التنمية نيوز / شمس سالم السوداني
عد النائب عن كتلة المواطن الشيخ محمد تقي المولى غالبية التركمان بانهم مهمشون ونازحون وفاقدو الجغرافية ، فيما اشاد بموقف الجمهورية الاسلامية الايرانية المساند للشعب العراقي.
وذكر بيان لمكتب المولى تلقت وكالة التنمية نيوز نسخة منه اليوم ، ان ” الشيخ المولى حضر مأدبة الافطار التي اقامها سفير الجمهورية الاسلامية الإيراني حسن دنائي فر على شرف المكونات العراقية ، وحضرته شخصيات نيابية ، وسياسية تركمانية ، وشبكية ، والكرد الفيلية من بين الحاضرين ” .
وأشاد الشيخ المولى بحسب البيان ” بموقف الجمهورية الاسلامية الايرانية المساند للشعب العراقي في تصديه للإرهاب وفي حربه ضد عصابات داعش ، والذي تبلور في دعم قوات الحشد الشعبي “، لافتا الى ” المظالم التي تعرض لها المكون التركماني على يد النظام الاستبدادي السابق ، وبعد سقوطه كان التركمان في مقدمة العراقيين الذين قدموا التضحيات الجسام والجغرافية حينما انتهكت أراضيهم ومدنهم و جغرافيتهم ، واصبح معظم ابنائه مهمشين ونازحين وفاقدي السكن والوطن والأمل ” .
من جانبه قال السفير دنائي على هامش المأدبة التي اقيمت في مقر السفارة ليلة امس الجمعة ان ” الجمهورية الاسلامية تقف على مسافة واحدة من كل المكونات العراقية .. ونعرب عن دعمنا لوحدة العراق ونولي اهمية كبرى لوحدة اراضيها ..ونعتز بعلاقاتنا الوثيقة الطيبة مع جميع اطياف الشعب العراقي العزيز ، ونعتبر داعش قضية مستوردة الى العراق ، وداعش صناعة مخابراتية اسرائيلية ــ امريكية ، وليس لها مهمة سوى تشويه وجه الإسلام .. ونشعر بالفخر بعدم وجود ايراني واحد من بين اكثر من 3000 ارهابي أجنبي فجر نفسه على الاخوة العراقيين .. ونرى من الواجب التخلص من هذه الغدة الغريبة ، وان شآء الله سنشهد دحر داعش ونعتبر انتصاركم على الارهاب انتصاراتنا”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.