المنطقة الخضراء والشوارع المغلقة وحياة بغداد..فـتح الجسـر المعلق الحل الاول

كتابة / حسين رشيد

لم يدر في خلد ام ندى العراقية المغتربة التي تروم زيارة شقيقتها التي تسكن في منطقة المنصور انها ستواجه هكذا اختناق مروري اجبرها على البقاء في سيارة التاكسي لساعة ونصف تقريبا، ما ادى الى اطفاء التبريد بسبب توقف السيارة. ام ندى التي كانت تقطع المسافة من الكرادة داخل الى بيت شقيقتها بعشر دقائق عبر الجسر المعلق متمتعة بنوارس نهر دجلة وشاطئ او نؤاس، حتى انها كانت تتمنى ان تطول دقائق عبور الجسرمن اجل الاستمتاع برؤية دجلة وجانبي بغداد في لحظة غروب كبرى. ام ندى عادت الى مغتربها السويدي قبل ايام وهي تحمل رقم قياسيا بالانتظار في ازدحام مروري ربما يكون حكاية مستقبلية ترويها لاحفادها الذي يقطعون المسافة بين العواصم الاوربية بنصف الفترة الزمنية التي زرات بها شقيقتها.

شوارع وحواجز كونكريتية
سبق وان اعلنت امانة بغداد عن قرب افتتاح (20) شارعا رئيسا بجانبي الكرخ والرصافة بهدف فك الاختناقات المرورية بالعاصمة بالتنسيق مع قيادة عمليات بغداد. ونقلت مديرية العلاقات والاعلام عن مدير عام الحراسات والامن في الامانة اللواء قاسم عيسى النوري قوله ان اللجنة المرورية المشتركة بين امانة بغداد ومديرية المرور العامة وقيادة عمليات بغداد، اوصت في اجتماعها الأخير بفتح (20) شارعا مغلقا موزعة بين جانبي الكرخ والرصافة للاسهام بفك الاختناقات المرورية في شوارع العاصمة.
واضاف النوري: ان امانة بغداد فاتحت قيادة عمليات بغداد لإستحصال الموافقات الامنية على إزالة الكتل والحواجز الكونكريتية والمباشرة بإصلاح الاضرار الحاصلة في الشوارع المذكورة والارصفة الجانبية لها واعادة تأثيثها باللوحات المرورية علاوة على صبغ الارصفة وتخطيط الشوارع.مشيرا: الى اهمية فتح هذه الشوارع امام حركة سير المركبات للتخفيف من الاختناقات المرورية قبل بداية الموسم الدراسي الذي يشهد زخما في تقاطعات وساحات بغداد، فضلا على تحسين مستوى الخدمات البلدية المقدمة الى أحياء العاصمة يغداد.

فتح الخضراء
ضمن حزمة الاصلاحات الاخيرة التي اعلنها رئيس مجلس الوزراء، حيدر العبادي، الجمعة الماضية، انه وجه القيادات الأمنية المختصة بوضع الترتيبات اللازمة لفتح المنطقة الخضراء وسط العاصمة بغداد، أمام المواطنين اذ اصدر اوامر الى الفرقة الخاصة وقيادة عمليات بغداد بوضع الترتيبات اللازمة لفتح المنطقة الخضراء التي تضم مقارا حكومية ومنازل كبار المسؤولين، وتتمتع بحماية أمنية كبيرة امام المواطنين. .
وتعد المنطقة الخضراء، أشد المناطق تحصينًا في العاصمة بغداد، وتضم مقار حكومية اساسية كرئاسة الجمهورية ومجلسي الوزراء والنواب، اضافة الى منازل مسؤولين وسياسيين بارزين. كما تضم المنطقة، وتمتاز بمبانيها الفخمة وشوارعها العريضة، مقار دولية كمبنى الامم المتحدة وسفارات دول كبرى اهمها الولايات المتحدة والمملكة المتحدة. ولا يمكن دخول المنطقة الخضراء، سوى من العاملين والمقيمين فيها، او المستحصلين على اجازات دخول خاصة. وتحاط المنطقة بسور اسمنتي ونقاط حراسة، ويتطلب الدخول اليها عبور سلسلة من حواجز التفتيش. كما تنشر في داخلها دبابات وعربات مدرعة، وتتولى حمايتها قوات عراقية خاصة.
وبشأن الترتيبات اللازمة وما ينتج عن فتح المنطقة الخضراء والجسر المعلق بشكل خاص قال الناطق الاعلامي لعمليات بغداد العميد سعد معن باشرت عمليات بغداد بوضع الخطط والتحوطات الامنية اللازمة لفتح المنطقة الخضراء والشوارع حسب توجيهات السيد رئيس الوزارء. مبينا: ان هناك العديد من الطرق المهمة التي تساعد في فك الاختناقات المروية سيتم فتحها ضمن هذه الحملة.
وعن امكانية فتح الجسر المعلق قال: اذا كان فتح الجسر ضمن المناطق التي تفتح من قبل القيادة العامة، فسنعمل على ذلك ايضا، موضحا انه سيتم رفع العديد من السيطرات في مختلف مناطق بغداد من اجل تسهيل حركة السير.

جسر 14 تموز
في أغلب عهود وفترات الدولة العراقية كان الجسر المعلق مفتوحا امام حركة الناس، كما لم يسبق ان اغلق اي جسر من جسور العاصمة بغداد بوجه المواطنين مثلما أغلق الجسر المعلق، المرتبط بحياة البغداديين وتنقلهم بين جانبي مدينتهم. مصدر في مديرية المرور العامة بين ان فتح الجسر المعلق سيكون له تاثير كبير في فض الاختناقات المروية، وتسهيل حركة السير والتنقل بين جانبي العاصمة.
اذ يعد الجسر المعلق اوجسر 14 تموز المعلق في تسميته الرسمية وكما يحب ان يطلق عليه من قبل عبد الكريم رهك الذي اسماه والده حبا بالزعيم عبد الكريم الذي امر بانشاء هذه الجسر. والذي يعد أول جسر معلق في الشرق الأوسط، أنشأته شركة بلجيكية في اوائل الستينيات، وتم افتتاحه في العام 1964. وقد اكتسب الجسر أهمية أكبر بعد أن شيدت بجانبه مبانٍ رسمية للدولة العراقية، كالقصر الجمهوري ولاحقا بعد سقوط حكم البعث واتخذ جانب الكرخ بما يعرف المنطقة الخضراء.
رهك تحدث بلوعة عن الجسر الذي قضى سنين ينتقل عليه بين جانبي العاصمة بسيارته التاكسي، الحواجز الاسمنتية والاسحلة والمعدات العسكرية والجنود المنتشرون من جانب شارع ابو نؤاس قتلوا الجسر وشيعوه بسيارات القادة والسياسيين المضللة، كأنهم لايريدون ان يروا الخراب الذي سببه لمدينة بغداد. مبينا: لنا في حال افتتاح الجسر ضمن حملة الاصلاحات الحكومية وهذا ما نأمله، فانه سيساعد كثيرا في فك الاختناق المروري على جسر الطابقين ويسهل الانتقال بين الكرخ والرصافة بدل اضاعة ساعات يوميا في الانتظار والازدحامات التي يتسبب بالكثير منها بعض عناصر السيطرات الامنية.

مسرح وسينما
النائب عن التحالف المدني فائق الشيخ علي قال في مؤتمر صحفي عقده في مجلس النواب ان اتئلاف دولة القانون وحزب الدعوة يتحملان مسؤولية ماحصل بالبلاد من ازمات وفساد مستشري. مؤكدا: أن حزمة الاصلاحات الاخيرة التي اطلقها امس رئيس الوزراء وخاصة مايتعلق بفتح المنطقة الخضراء، يجب تطبيقها ضروريا، مبينا ان الشعب ينادي بذلك منذ 12 عاما.
وأوضح الشيخ: ان وزير الثقافة الحالي فرياد راوندوزي طالب بفتح ساحة الاحتفالات الكبرى والجندي المجهول للترفيه عن العوائل خاصة مع وجود مسرح وقاعة سينما، الا ان قيادة العمليات رفضت ذلك.

منتجع سياحي
المهندس الاستشاري عقيل التميمي ان فتح المنطقة الخضراء كرادة مريم سابقا سيضيف جمالا نوعيا لباقي مناطق بغداد اذا ماعلمنا ان مساحة هذه المنطقة تتجاوز 10 كم مربع ولما تملكه من مواصفات فنية وهندسية ومعمارية مهمة ومميزة حيث ساحة الاحتفالات ونصبي الجندي المجهول و14 تموز وسينما ومسرح يمكن استثمارهما كمنتجع سياحي كما كانا قبل 2003 . وبشان حركة السير والمرور بين التميمي: ستؤثر تاثيرا مباشرا وكبيرا في عملية سير المركبات وحركة المواطنين بين جنوب بغداد وشمالها عبر جسر الطابقين خاصة بعد فتح جسر المعلق وسيخدم طلبة منتسبي جامعة بغداد في الجادرية، وبما ان المنطقة مطلة وبمساحة كبيرة على ضفاف نهر دجلة من جانب الكرخ فيمكن استثمارها بانشاء كازينوهات واماكن ترفيهية مقابلة لجانب الرصافة حيث حدائق ابو نؤاس واستخدام القوارب للتنقل بينهما ..

بغداد ابهى واجمل
واسترسل المهندس الاستشاري عقيل التميمي: انه منجز كبير يحسب للعبادي في حالة تنفيذه حيث ان ازقة وشوارع وساحات هذه المنطقة المميزة بالخدمات والعناية من قبل الحكومة يمكن ان تعطي انطباعا جميلا للاخرين عندما تفتح على باقي مناطق بغداد اذا ماعلمنا ان الزخم المروري الحاصل على جسري الجمهورية والسنك سيخف بشكل كبير ، مبينا: ان تصاميم القصور الرئاسية ومباني الدولة العراقية في هذه المنطقة ستظهر بغداد بصورة ابهى واحلى اذا ماعلمنا اننا لم نجد منجزا انشائيا او معماريا مهما تم اضافته الى المناطق الاخرى خارج المنطقة الخضراء..
سبق وان وجه القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، القادة الامنيين بتاريخ 2014/11/11 باتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية المجتمع من الإرهاب والجريمة، ووضع خطة مدروسة لإزالة الحواجز وفتح الشوارع وأجزاء من المنطقة الخضراء.
وقال مكتب العبادي في بيان تلقت المدى نسخة منه وقتها ان العبادي زار قيادة عمليات بغداد، وقام فور وصوله بالاجتماع مع كبار القادة الأمنيين بالعاصمة ووجه باتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية المجتمع من الإرهاب والجريمة المنظمة ووضع خطة مدروسة لإزالة الحواجز وفتح الشوارع واجزاء من المنطقة الخضراء.
لكن شيئا من ذلك لم يحدث وظل الامر على ما هو عليه، وربما زادت القطوعات بفعل بعض التجمعات المسلحة والاحزاب وحتى مكاتب العشائر.

الاستخباري والامني
اللجنة الأمنية في مجلس محافظة بغداد، كشفت عن وجود “اعتراضات” قوية من قبل الكتل السياسية على قرار القائد العام اللقوات المسلحة حيدر العبادي الأخير القاضي بفتح الشوارع والمنطقة الخضراء أمام المواطنين، مطالبة تلك الكتل بالتعاون مع العبادي لتطبيق الإصلاحات .
وقال عضو اللجنة سعد المطلبي في تصريح صحفي، نشيد بقرار العبادي الأخير ونعتبره قراراً سليماً وجيداً، وكان واضحاً بعدم استثناء أي شخصية أو حزب منه، مضيفاً أن عمليات بغداد بدأت بتقييم الشوارع الرئيسية والفرعية المغلقة وقريبا جدا ستبدأ عملية فتح الطرق موضحا: أن هناك أكثر من 20 شارعا رئيسا وفرعيا افتتح قبل يومين في العاصمة بغداد، مشيراُ إلى أن الجانب الاستخباري والأمني في العاصمة حدث فيه تطور كبير، لكن المخاطر ما زالت موجودة.

الشعب سيعاقبهم
ولفت المطلبي إلى وجود اعتراضات قوية من قبل الكتل السياسية على تلك القرارات الإصلاحية، مستدركاً أن “رئيس مجلس الوزراء يمتلك تفويضاً من قبل المرجعية الدينية والشعب.
وبشأن فتح المنطقة الخضراء أمام المواطنين قال رئيس اللجنة الأمنية بمجلس بغداد إنه من الضروري جداً أن تفتح المنطقة وأن تكون هناك دراسة تفصيلية عن طريقة فتحها وتأمينها أمنياً، مشدداً على أن “الوضع الأمني في العاصمة بغداد يشهد تحسناً متتابعاً. داعيا: الكتل السياسية التي استولت على الأراضي وأغلقت الشوارع إلى التعاون مع العبادي لإنجاح عملية الإصلاح، مؤكداً أن كل كتلة أو شخص سيعارض الإصلاح أو يتستر تتستر على الفاسدين او على سارقي الأملاك بشكل غير قانوني فإنه سيعاقب من قبل الشعب العراقي.
بدورها طالبت المتحدثة باسم ائتلاف الوطنية النائبة ميسون الدملوجي، بإلغاء المنطقة الخضراء التي أبعدت المسؤول عن المواطن وجعلتهم يعيشون في منأى عن مشاكل المجمتع .
الخبير الأمني أحمد الشريفي اكد، أن فتح المنطقة الخضراء امام حركة المواطنين والعجلات هو حق دستوري، مشيراً إلى أن ذلك سينعكس ايجابا على حركة المرور والوضع الأمني في العاصمة بغداد. وقال الشريفي في حديث صحفي إن القرار الذي اتخذه رئيس الوزراء، حيدر العبادي ضمن حزمة الاصلاحات، بفتح المنطقة الخضراء امام حركة المواطنين والعجلات هو حق دستوري للمواطن بالتجول والتحرك بحرية، مبيناً أن القرار يحمل بعدا اصلاحيا من الناحية السياسية.

أهالي الكرادة يطالبون
سكنة منطقة الكرادة اكثر من تضرر من غلق جسر 14 تموز المعلق وبعض المناطق المحيطة بالكرادة مثل الجادرية، اذ طالب العديد منهم الحكومة والجهات المعنية بضرورة الاسراع بفتح المناطق والشوارع المغلقة من قبل احزاب وقوى سياسية نافذة بالحكومة والبرلمان. المعاون الطبي ضرغام الشبلي اكد على اهمية فتح الجسر كونه يمثل سمة من سمات نهر دجلة والعاصمة بغداد، موضحا ان في حال افتتاحه سينهي الكثير من العقبات بطريق من يريد التنقل بين جانبي العاصمة خاصة بين المنصور والجادرية والكرادة.
ام علي مديرة مدرسة متقاعدة بينت عدم ارتياحها من الوضع العام ومن غلق المناطق بهذا الشكل، اذ دعت الى ضرورة اعادة الحياة الى بغداد، واعادة اوصالها التي قطعتها الاسلاك الشائكة والحواجز الكونكرتية حتى انها قطعت الحياة الاجتماعية بين مكونات المجمتع العراقي. مطالبة بضروة فتح طرق اخرى منها، طريق السدة الرابط بين جامعة بغداد ومنطقة بغداد الجديدة، و طريق ابو نؤاس من تحت الجسر المعلق، ومناطق اخرى كثيرة في الجادرية والقادسية.

فارزة

ليست الخضراء بذات اهمية كبيرة إن فتحوها أو أغلقوها .. الأكثر أهمية هي الشوارع الأخرى التي تعيق حركة الناس والسيارات .. الكثير من مناطق بغداد بات الدخول اليها شيئا معقدا جدا ولا يعرف المرء خارطة لطريقِهِ إليها ومنها .. الوزيرية مثلا منطقة واسعة جدا لها فتحة واحدة للدخول فقط واثنتان للخروج وإذا خرج من احداها وهي المخصصة للخروج فقط ونسي شيئا مهما في البيت فإن عليه ان يبدأ رحلة طويلة ويجتاز الازدحامات التي تتسبب بها نقاط السيطرة التي لا تفعل شيئا سوى اعاقة الحركة وتأخير الناس عن أعمالهم . وهذه الحال تسري على جميع المناطق .. لقد بدأ عزل المناطق عن بعضها بناءً على نصيحة قوات الاحتلال كما اعتقد وقد استمرأتها السلطات العراقية فيما بعد وصارت تؤكد عليها لأنها تقلل من التواصل الذي يجري في العادة بين السكان في كل بلاد الله، ويبدو أن هذا التواصل بين الناس ينتج ما يكرهه البعض أشدّ الكره ألا وهو تكوين رأي عام واسع النطاق وموحّدٍ حول ما يجري في البلاد .. والأهم هو ترسيخ روح الأنعزال والأنقسام وبالتالي ترسيخ الطابع الطائفي لكل منطقة من مناطق العاصمة بشكل خاص .. وترسيخ هذا الطابع حسبته الأدارة الأميركية في العراق جيدا فوجدته من انجع الطرق في إضعاف موقف الناس من الأحتلال وبالتالي إضعاف وحدة الرأي للشعب عموما. وككل عمل شامل لمدن بأكملها كهذا، نجد هناك من يستفيد منه بشكل ما، ويحوّله الى مصدر للثروة… والجميع يعرف ان هناك معامل كبيرة أنشئت لغرض سد الأحتياج من العوارض الكونكريتية التي تستخدم على نطاق واسع في غلق الشوارع وعزل المناطق عن بعضها او إحاطة بعض البنايات المهمة بالحواجز التي يعتقدون انها تحمي البناية من التفجيرات الأرهابية .. وهذه المعامل بدأت تدخل في دائرة الفساد والرشى إذ إن عقود تجهيزها تحقق ارباحا هائلة وفي بغداد وحدها هناك من هذه الكتل الكونكريتية ما يمكن أن يؤسس لبناء أحياء سكنية تكفي لحل مشكلة السكن والفرق هو في كون بناء المجمعات السكنية يحل واحدة من المشاكل المرهقة للعراقيين، فيما يخلق صنع هذه الكتل الكونكريتية مشكلة والجميع كما يبدو يفضلون خلق المشاكل على حلها. وعلينا ان نلاحظ ان اصدار قرار بإزالة هذه الكتل وفتح الشوارع المغلقة لا يشمل سوى تلك التي وُضعت من قبل بعض المسؤولين لحماية مناطق سكناهم او قصورهم ولا تشمل المناطق السكنية العادية المحاطة بأنواع الحواجز .
إن إجراءات كهذه لن تقدم شيئا سوى ترسيخ الشعور بأن البرامج الأصلاحية ليست سوى جعجعة بدون طحن كما يُقال، ويبقى الأهم هو شل أيدي الفاسدين ولم نسمع بقرار في هذا الأتجاه .. سمعنا عن ضرورة تحقيق مبدأ “من أين لك هذا” ولم نرَ عملا في طريق تحقيقه. ومن الواضح للجميع إن كشف المفسدين ومنعهم من التصرف كما كانوا في السابق سيوفر للبلاد والحكومة فرصة ترصين الجبهة الداخلية التي سيحميها الناس انفسهم المحاطون بالكتل الكونكريتية الآن أما الكتل الكونكريتية فإنها بالإمكان ان تتحول الى متاريس عندما يجد الناس أنفسهم وهم يتقاتلون من أجل هذا المنصب أو هذا القائد السياسي أو ذاك، أو ربما دفاعا عن الرأي في “أيهما كان أحق بالخلافة” إلى آخره من هذه الترّهات.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.