الكهرباء تنفي مسؤوليتها بتلوث شط بالبصرة وتتهم اكاديمية الدراسات البحرية بالتسبب فيه

نفت وزارة الكهرباء مسؤوليتها بالتلوث الذي حصل في شط الترك بالبصرة ، متهمة ادارة اكاديمية الخليج للدراسات البحرية بالتسبب في التلوث.
وقال المتحدث باسم الوزارة مصعب المدرس في بيان تلقت التنمية نيوز نسخة منه ، ان “الوزارة غير مسؤولة عن التلوث الذي حصل في شط الترك ، الذي يرتبط بنهر الـﮔرمة في محافظة البصرة”.
واضاف ان “الوزارة تنفي التهم الموجهة اليها من قبل وزارة الصحة و البيئة، التي ادعت بأن المخلفات النفطية لمحطة النجيبية الغازية، التابعة الى وزارة الكهرباء، هي سبب بقعة الزيت التي لوثت النهر”.
واشار الى ان “الذي حدث هو قيام ادارة اكاديمية الخليج للدراسات البحرية بكسر الناظم الموجود على هذا الشط بحجة حماية موقعها من المتسللين، مما دفع بالمخلفات الوصول الى نهر الكرمة ، فحرياً بوزارة الصحة والبيئة التحري عن الحقيقة قبل توجيه الاتهامات جزافاً”.
واوضح المدرس ان “شط الترك ليس حكراً على محطة النجيبية، بل هو مجمع للمياه الثقيلة، ومخلفات المصانع في منطقة النجيبية، علماً ان المحطة تم افتتاحها قبل اقل من شهر، وتمت عملية التشغيل التجريبي لها قبل شهرين ونصف من قبل شركة انكا التركية، وان مخلفاتها معالجة ولا تؤثر على مياه ومجاري الانهر اسوة بالمحطات الاخرى”.
وكانت وزارة الصحة والبيئة هددت محطة النجيبية الغازية في محافظة البصرة بالغلق بسبب رمي الملوثات والانسكابات النفطية في شط العرب وتسببها بتلوث مياهه.
وقالت وزيرة الصحة والبيئة عديلة حمود في بيان “أنها وجهت الفرق الرقابية التابعة لمديرية بيئة البصرة بأنذار ادارة محطة النجيبية الغازية بسبب رميها المخلفات والملوثات النفطية في شط العرب مما سبب بتلوثات شملت مشاريع عديدة على ضفاف شط العرب والتهديد بغلقها في حال استمرار المخالفة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.