الكناني يطالب بفصل الصيادي من التحالف الوطني لمخالفته النظام الداخلي


{بغداد : التنمية نيوز / رائد البياتي }طالب نائب رئيس الهيأة السياسية للتيار الصدري امير الكناني ائتلاف دولة القانون ببيان موقفها من النائب كاظم الصيادي بعد اعتدائه على الناطق الرسمي باسم ائتلاف المواطن بليغ ابو كلل ، مبيناً ان “النظام الداخلي للتحالف الوطني يعاقب مثل هذه الحالة بالفصل “.
وقال الكناني في بيان للهيأة السياسية للتيار الصدري تلقت وكالة {التنمية نيوز} نسخة منه اليوم ” ان اطلاق النار من قبل النائب الصيادي على الناطق الرسمي لائتلاف المواطن يرفع الحصانة البرلمانية عنه ، كون ان الجرم الذي وقع هو من الجرائم المشهودة ، وكان من المفروض القاء القبض عليه حال اطلاق النار وزجه بالسجن ، على اعتبار ان النظام الداخلي لمجلس النواب يرفع الحاصنة عن النائب في هذه الحالة ” ، مبيناً ” ” ان على دولة القانون الاعلان عن موقف رسمي ، على اعتبار انه ينتمي اليها ، وسيتم عرض الموضوع على التحالف الوطني لاتخاذ اجراء بفصل النائب المعتدي ، باعتباره لايمثل سلوك ماتربى عليه ابناء التحالف ” .
واكد ان ” بعض النواب اعتمد على عدة امور لكسب الشعبية ، منها التأزيم والخطابات والشعارات الطائفية ، ومنها استخدام القوة ” ، لافتاً الى ” ان على مجلس النواب عدم اعفاء النائب الذي قام بارتكاب هذه الجريمة من المسائلة الجزائية التي تصل عقوبتها الى 15 سنة باعتباره شروع بالقتل ” .
ونوه الكناني الى ” ان حصانة النائب ليمارس دوره الرقابي ، ولايخضع لاي ضغوطات تمنعه من ممارسة عمله ، وهي محددة ومقيدة وفقاً للدستور ، اما اذا ما ارتكب جريمة فان الحصانة ترفع مباشرة “، مؤكداً ” ان على القضاء اتخاذ الاجراءات القانونية ، والزام الاجهزة الامنية بالقاء القبض على النائب كاظم الصيادي كما حدث مع النائب المحكوم احمد العلواني ” .
يذكر ان النائب عن ائتلاف دولة القانون كاظم الصيادي اطلق النار ليلة امس الاول باتجاه الناطق باسم ائتلاف المواطن بليغ ابو كلل اثناء تواجدهما في قناة فضائية.

وكان الناطق باسم ائتلاف المواطن بليغ أبو كلل ،قد اكد امس التزامه الكامل بسيادة القانون وقرار القضاء تجاه الاعتداءات التي تعرض لها من قبل النائب عن ائتلاف دولة القانون كاظم الصيادي ، مطالبا مجلس النواب الموقر والاخوة في كتلة دولة القانون الى أخذ الموقف المناسب إزاء هذا النائب الذي أساء بسلوكه هذا لنفسه وللمؤسسة التشريعية التي ينتمي اليها .
وكان عضو إئتلاف المواطن محمد المياحي ، قد عد حادثة اطلاق النار باتجاه الناطق ابو گلل محاولة اغتيال لا تقل عن الاعمال الإرهابية المشينة فيما طالب النائب عن كتلة المواطن محمد اللكاش ائتلاف دولة القانون ببيان موقفهم من تصرف الصيادي كما طالب النائب عن اتحاد القوى العراقية احمد المشهداني ، بتشكيل لجنة تحقيقية بالحادثة ومحاسبة المعتدي .
ودعا النائب عن التحالف الوطني الكردستاني ماجد شنكالي الى محاسبة النائب عن ائتلاف دولة القانون كاظم الصيادي لتجاوزه على القانون. انتهى
طبع الصفحة PDF

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.