الفتلاوي تبدي امتعاضها من “تمادي” السياسة “المسعودية البارزانية” وتحذر من “استفزاز” البصرة

التنميـــــة نيوز/ بغـــــــداد
أبدت رئيس حركة “إرادة” النائبة حنان الفتلاوي، الأحد، امتعاضها من “تمادي” حكومة إقليم كردستان في سياستها “المسعودية البارزانية” تعقيبا على التصريحات الأخيرة لرئيس حكومة الإقليم نيجيرفان البارزاني، وفيما حذرت من “استفزاز” البصرة والمحافظات الأخرى على خلفية تلك التصريحات، دعت الحكومة إلى معالجة هذه “المهزلة”.
وقالت الفتلاوي في بيان تلقت التنمية نيوز نسخة منه، إن “البارزاني يقول إن بغداد لم تلتزم بالاتفاق النفطي ومستعدون أن نتعامل مع بغداد كمشتر للنفط”، مبدية استغرابها من “هذا التصريح ومن تمادي حكومة الإقليم في سياستها المسعودية البارزانية”.
وأضافت الفتلاوي إن “السيد نيجرفان يخرج ليعرض علينا أن يبيعنا نفط الشمال، بدل أن يسدد الإقليم ما بذمته من أموال سواء الـ٣٦ مليار دولار السابقة أو أموال الـ٤٦ مليون برميل التي صدرها بدون علم الحكومة”، معتبرة أنه “تناسى انه خرق الاتفاق والدستور وبشهادة وزير النفط نفسه عندما صدر بدون علم الحكومة، حيث صدر الإقليم أكثر من ٤٦ مليون برميل نفط”.
وأعربت الفتلاوي عن استغرابها “من سكوت الحكومة ووزارة النفط على هذه المهزلة، فهل يعقل ان الإقليم يأخذ موازنته من نفط البصرة ويبيعنا نفط الشمال؟”.
وتابعت أن “هذه التصريحات ستستفز البصرة والمحافظات الأخرى وهذه التجاوزات فيها ظلم وحيف كبير لباقي المحافظات”، مشيرة إلى أن “على الحكومة معالجتها قبل أن تكون لها تداعيات”.
وكان البارزاني اتهم، اليوم الأحد، الحكومة المركزية بعدم الالتزام بالاتفاق النفطي بين بغداد وأربيل، لافتا إلى أن الإقليم لا يمانع إذا رغبت بغداد بالتعامل معه كـ”مشتر للنفط”، فيما دعا المركز إلى دفع تريليون و200 مليار دينار.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.