العفو الدولية تتهم قطر بانتهاك حقوق المهاجرين

قالت منظمة العفو الدولية في تقرير لها إن دولة قطر مستضيفة نهائيات بطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2022 ، لا تفعل شيئا يذكر لتحسين أوضاع 1.5 مليون عامل مهاجر في البلاد، رغم وعود الإصلاح العام الماضي، وهي تنتهك حقوقهم بشكل فاضح.
وقال الباحث في منظمة العفو مصطفى قادري “بدون تحرك فوري فإن التعهدات التي قطعتها قطر العام الماضي تواجه تهديدا جديا بأن تعتبر مجرد حيلة من حيل العلاقات العامة لضمان أن تتمكن الدولة الخليجية من الاحتفاظ بحق استضافة كأس العالم 2022 “، وأضاف “عمليا.. لم يحدث تقدم مهم”.
من جانبها، ردت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية القطرية، على التقرير قائلة إن العديد من المزاعم في التقرير غير صحيحة وإن “تغييرات مهمة” حدثت خلال العام المنصرم لتحسين حقوق وأوضاع العمال المغتربين.
وكشفت قطر خطة إصلاحات قبل نحو عام تتضمن مقترحات بتغيير قوانين تربط العمال بمستخدميهم وتجبرهم على طلب إذن لتغيير الوظائف أو مغادرة البلاد. وتضمنت المقترحات أيضا تحسين ظروف العمل والمعيشة.
لكن منظمة العفو، قالت في تقريرها، إن “نظام السداد الإلكتروني المقترح لا يزال قيد التنفيذ وإن كثيرا من المهاجرين الذين أجرت معهم مقابلات يشكون من تأخر أرباب العمل في دفع الأجور أو امتناعهم عن دفعها كليا”، موضحة أن “قطر لم تفِ بهدفها توفير 300 مفتش عمالي بنهاية العام الماضي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.