العراق يثمن مُوافقة الكويت على تأجيل سداد الدُيُون المُتبقية في ذمّته

ثمَّن وزير الخارجيّة العراقـيّة إبراهيم الجعفريّ مُوافقة الكويت على تأجيل سداد الدُيُون المُتبقية في ذمّة العراق، والمُستحَقة هذا العام حتى عام 2017.
وذكر بيان لمكتبه تلقت وكالة التنمية نيوز نسخة منه اليوم ان “الجعفري استقبل القائم بأعمال السفارة الكويتيّة في بغداد خالد الجناعي، وتسلم رسالة من الجانب الكويتي تتضمن المُوافـَقة على طلب العراق تأجيل سداد الدُيُون المترتبة في ذِمّة العراق لصالح الكويت، مُبدياً شكر وتقدير العراق للمواقف الأخويّة النبيلة للأشقاء الكويتيِّين”.
وأشاد وزير الخارجية بمواقف الكويت حكومة وشعباً الداعمة للعراق في حربه ضدَّ عصابات داعش الإرهابيّة، مُعتبراً أنَّ هذه المواقف تدلُّ على الأخوّة، وعُمق الأواصر بين البلدين الشقيقين”.
وأوضح الجعفريّ أنَّ استجابة الكويت لطلب العراق كانت سريعة، وكانت الرسالة مُتفهِّمة لما يمرُّ به العراق من ظروف استثنائيّة، مُشدِّداً على أننا لن ننسى هذا الموقف المُشرِّف، وسيبقى البلدان مُتآخيين، ومُتحابّين”.
وتابع أنَّ الكويت كانت لها مواقف مُمتازة من العراق، ومنها استجابتهم السريعة لطلب العراق المُساعَدة على مُستوى الأسلحة الخفيفة”.
واكد الجعفري أنَّ العراق سيتجاوز هذه المِحَن مهما كانت طبيعتها على الصعيد الأمنيِّ، أو الماليِّ، وسيمدُّ يد المُساعَدة إلى كلِّ الدول، وسيقف ظهيراً حقيقيـّاً لها في أيّة منطقة من مناطق العالم، مُعبِّراً عن أمله في أن ترفرف رايات السلم والمَحبّة بدلاً من رايات الإرهاب الداعشيّة الحاقدة التي تضمر الكراهية لكلِّ بني الإنسان”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.