العبادي يرفض صرف أية رواتب للمناطق المحتلة كونها تذهب الى داعش

رفض رئيس الوزراء حيدر العبادي صرف اية رواتب للموظفين والمستحقين في المناطق المحتلة كونها تذهب الى عصابات داعش الارهابية.

وذكر بيان لمكتبه تلقت التنمية نيوز نسخة منه، أن “العبادي التقى أمس بعدد من عوائل الشهداء والسجناء السياسيين وتناوله وجبة الافطار معهم حيث اشاد بصمود المقاتلين الابطال في ساحات القتال الذين يقاتلون من اجل ان يوفروا لنا الامان مبينا ان داعش تدعو الى حياة بائسة وموت بائس ونحن ندعو الى حياة كريمة”.

وقال رئيس الوزراء ان “الفساد الاداري والمالي لا يقل خطورة على الارهاب مشيرا الى ان البلد يواجه تحديات عديدة والحكومة تعمل من اجل التغلب على هذه التحديات”.

وتابع ان “المتطوعين في الحشد الشعبي ضحوا بانفسهم وبارزاقهم ولم ياتوا من اجل راتب فهناك عدد كبير من المقاتلين قاتلوا ولم يسجلوا اسماءهم في الرواتب وان شعب بهذا العطاء سينتصر”.

وأشار العبادي الى ان “البعث الصدامي تحالف مع الشيطان المتمثل بداعش الارهابي وان عصابات داعش اغلب قياداتها من البعث الصدامي”.

وفيما يخص المطالبات بتوزيع الرواتب في المناطق التي تحتلها داعش بين رئيس الوزراء “اننا لن نسمح بان تذهب اية رواتب دون تدقيق لان هناك من هذه الاموال تذهب الى داعش”.

وأوضح العبادي ان “الفساد والارهاب واحد وهناك عرقلة للمشاريع وعرقلة لمعاملات المواطنين ولدى الحكومة برنامج لخدمة المواطن وهناك في كل خطوة عرقلة له ولكننا مصرون على انجاحه”.

ودعا رئيس الوزراء “جميع السياسيين الى عدم المتاجرة بدماء ابناء الحشد الشعبي لامور سياسية لانه يدافع عن كل العراقيين وفتوى المرجعية المباركة تقول ذلك وكذلك مطالبتها برفع العلم العراقي”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.