العامري يكشف عن خطة لدعم أمن بغداد ويطالب بمحاسبة المقصرين بسقوط الرمادي

التنمية نيوز /صبيح ثعلب
كشف الأمين العام لمنظمة بدر هادي العامري عن وجود خطة عملية جديدة لدعم أمن العاصمة بغداد، وفيما طالب بمحاسبة المقصرين بسقوط مدينة الرمادي بيد تنظيم “داعش”، ولابد ان نضع بنظر الأعتبار أن الاعتماد على التحالف الدولي مجرد “سراب”.
وقال العامري خلال مؤتمر نظمته مؤسسة “الغري للمعارف الإسلامية” بالتعاون مع جامعة الكوفة في النجف إن “المد التكفيري الإرهابي لا يمكن القضاء عليه بالعمل المسلح فقط، ولا بد من وضع دراسات لمعالجته”، مبيناً أن ” المد والسيل التكفيري الذي جاء إلينا كان يراد منه السيطرة على العراق بأكمله، لكن فتوى المرجعية الدينية واستجابة أبناء الشعب العراقي ودعم الحكومة الإيرانية أفشلت هذا المشروع”.
وأضاف العامري “لقد نبهنا عن سقوط الرمادي وابلغنا المرجعيات الدينية والحكومة، وأكدنا أن سقوطها سيلقي بظلاله على بغداد وكربلاء”، مبيناً أن “الممانعة من دخول الحشد الشعبي كان هدفها إسقاط الرمادي ولابد من التحقيق ومحاسبة المقصرين بذلك”.
واعتبر أن “الجهات التي تسببت بسقوط الرمادي هي ذاتها التي تسببت بسقوط الموصل، وأبرزها حزب البعث والماكنة الإعلامية والشائعات والتصريحات”، مؤكداً أن “العمليات التي حصلت لم توجب انسحاب الجيش ويجب محاسبة المقصرين”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.