العامري يدين وبشدة تفجير الكرادة

ويؤكد ان الانتقام من المجرمين سيكون في القريب العاجل مطالبا في الوقت ذاته الجهات المختصة بتنفيذ احكام الإعدام الصادرة بحق الإرهابيين
وفي ما يلي نص البيان :
بِسْم الله الرحمن الرحيم
(الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ )
في غمرة الانتصارات الكبيرة التي حققها شعبنا العظيم في الفلوجة وسحق الاٍرهاب الداعشي في قلعته المنيعة الفلوجة وهزيمته شر هزيمة.
وفي ظل الأيام الاخيرة من شهر رمضان المبارك عادت الايادي القذرة لضرب المدنيين العزل بعمليات غادرة وجبانة في محاولة للنيل من إرادة شعبنا العزيز في محاربة الاٍرهاب وكسر شوكته وهزيمته بالعراق.
ان هذه العمليات ان دلت على شيء إنما تدل على هزيمة الاٍرهاب الأسود وفقدان صوابه اثر الصفعة القوية التي تلقاها على أيدي أبنائكم الشجعان من أبناء القوى الأمنية والحشد الشعبي.
ونحن اذ نعزي اهلنا الكرام من أهالي الكرادة الاعزاء فإننا نعاهدكم على الانتقام من كل هؤلاء المجرمين في القريب العاجل ان شاء الله ، ونطالب الجهات المختصة بتنفيذ احكام الإعدام الصادرة بحق الإرهابيين دون ان تأخذكم في الله لومة لائم ، ونطالب عمليات بغداد والأجهزة الأمنية باتخاذ المزيد من التدابير الامنية والعمل على تنشيط العمل الاستخباري لمنع العدو اللئيم من تحقيق مآربه وضرب المدنيين.
الرحمة والرضوان لكل الشهداء الابرار
والشفاء العاجل لجرحانا
والصبر والسلوان لأهالي الشهداء الاعزاء.
هادي العامري
الأمين العام لمنظمة بدر

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.