الصحة تدعو لمنع تداول أسلحة الأطفال خلال العيد تجنباً لحدوث إصابات بالعيون

التنمية نيوز / شمس سالم السوداني
دعت وزارة الصحة اليوم الخميس إلى عدم استخدام أسلحة الأطفال خلال أيام العيد منعا لحدوث إصابات في العيون .
وذكر بيان لوزارة الصحة تلقت وكالة التنمية نيوز نسخة منه ، ان ” ألعاب الأطفال المحرضة على العنف ذات الاطلاقات البلاستيكية تتسبب في كل عيد إصابات في صفوف الأطفال ” .
وتابع البيان ان ” عيد الفطر في العام الماضي شهد تسجيل أكثر من 200 أصابة بسبب تلك الألعاب ” ، داعيا إلى ” عدم استخدام الأسلحة ومنع تداولها في أيادي الأطفال ” .
وافتى المرجع الديني الأعلى آية الله العظمى السيد علي السيستاني {دام ظله} بعدم جواز بيع وتجارة لعب الاسلحة البلاستيكية {الصجم} ، حيث قال الإمام السيستاني {دام ظله} في رده على استفتاء وجه له حول جواز بيع او اقتناء او المتاجرة بهكذا ألعاب وما تسببه من ضرر ، خاصة للاطفال ، إذ تؤدي أحيانا الى فقء العين والعمى ، فضلا عما تولده من آثار نفسية ومشاعر العنف لديهم ” لا يجوز ان كان يرعب الناس أو يصيبهم بضرر .
يذكر ان العاب الاسلحة التي تطلق الكرات الحديدية {الصجم} تسببت بالكثير من الاصابات في منطقة العين بين الاطفال ، وسجلت وزارة الصحة مئات الحالات خلال السنوات الماضية نتيجة انتشار هذه الألعاب خصوصا في أيام الأعياد .
يذكر ان الأمانة العامة لمجلس الوزراء قررت قبل عامين منع تداول العاب الأطفال المحرضة على العنف ، وطالبت بإدراجها ضمن توجيهات قيادات العمليات في بغداد والمحافظات ، وسبقها تشريع مجلس النواب قانونا نهاية عام 2012 يقضي بحظر الألعاب المحرضة على العنف بكافة أشكالها ، كما يتضمن القانون عقوبات تصل إلى ثلاث سنوات سجن ، وغرامات مالية تصل إلى عشرة ملايين دينار لكل من استورد أو صنع ألعابا محرضة على العنف .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.