الربيعي يدعو العبادي الى ارسال فريق انقاذ قتالي الى الانبار لاستعادة جثمان شهيد الفلوجة

دعا نائب عن التحالف الوطني القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، إلى إرسال فريق إنقاذ قتالي لاستعادة جثمان الجندي الشهيد الذي قتلته عصابات داعش الارهابية في قضاء الفلوجة التابعة لمحافظة الأنبار.
وذكر موفق الربيعي في بيان له تلقت التنمية نيوز نسخة منه أن “عملية قتل الجندي الأسير لدى عصابات داعش الارهابية في الفلوجة، يندى لها جبين الإنسانية وعلى الجميع إصدار بيانات الاستنكار والشجب لما فعله دواعش الفلوجة من جريمة ارهابية شنيعة”، داعياً العبادي إلى “إرسال فريق إنقاذ قتالي لتحرير جثة الشهيد من براثن الدواعش” .
وتابع أن “جميع القوى السياسية المحلية ارسلت برقيات التعزية لعائلة الكساسبة، إلا أننا اليوم لا نرى ذلك الحماس الإنساني تجاه قتل جندي عراقي مثل به على مرأى ومسمع من أهالي الفلوجة وهم يهتفون منتصرين لقتل الشهيد، الذي دافع عن أعراضهم وأبنائهم وقاتل إلى أن نفد سلاحه من الذخائر” .
ودعا الحكومة إلى تحرير قضاء الفلوجة المغتصبة منذ شهور من عصابات داعش الارهابية، وإنشاء نصب تذكاري في نفس مكان التمثيل بجثمات الأسير الذي كان مصاباً بقدمه الطاهر قبل أن يستشهد”.
وانتشرت صورة الشهيد المغدور مصطفى الصبيحاوي على موقع التواصل الاجتماعي الذي قاتل وكله غيرة من أجل تطهير أرض وطنه العراق حتى نفدت ذخيرته، فتم أسره من قبل عصابة داعش الاجرامية في محافظة الأنبار/الفلوجة، وتم اعدامه وتعليقه على الجسر.
ويظهر في الصور الجندي وهو من اهالي مدينة الصدر ببغداد مصابا في قدمه وعليه اثار التعذيب والتعب الشديد.
وكانت وزارة الدفاع توعدت قتلة الجندي [مصطفى ناصر الهاني] الذي استشهد في مدينة الفلوجة غربي الانبار.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.