الخفاجي : بعض السياسيين من سكنة الفنادق عملوا على اثارة الفتنة وينبغي تحشيد الجهود لدعم الحشد الشعبي

شددت النائبة عن التحالف الوطني ليلى الخفاجي، على ضرورة تحشيد الجهود لدعم الحشد الشعبي في حربهم ضد عصابات داعش الارهابية.
وقالت الخفاجي، في بيان تلقت التنمية نيوز، نسخة منه ان “هناك بعض السياسيين من سكنة الفنادق المتاجرين بدماء العراقيين، عملوا على اثارة الفتنة الطائفة بين مكونات الشعب العراقي، وعندما احتلت داعش بعض المناطق لن نجد لهم حضورا في ساحات القتال او مع النازحين”.
واضافت ان “الشعب العراقي ادرك جيدا محاولات ابواق الفتنة ومن الذين يحرضون على الشعب العراقي ولم تنطلي محاولاتهم بأحداث فتنة بين مكونات الشعب”.
واشارت الخفاجي الى “ضرورة ان يكون الشعب العراقي هو المحامي والمدافع عن الحشد ويجب تحشد الجهود لإسكات هذه الاصوات”.
يشار الى ان عمليات عسكرية واسعة انطلقت فجر يوم امس باسم عملية [لبيك ياحسين] استكمالا لعملية لبيك يارسول الله لتطهير مدن الانبار وشمالي صلاح الدين من عصابات داعش الارهابية .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.