الحكيم يحذر من تقسيم العراق ويدعو لمشروع وطني جامع يضمن حقوق الجميع

حذر رئيس المجلس الأعلى الاسلامي العراقي عمار الحكيم, من محاولات تقسيم العراق، داعيا لطرح مشروع وطني جامع يضمن حقوق الجميع بطريقة يكون فيها الجميع مرفوع الرأس أمام جمهوره.

وقال الحكيم، اليوم الاحد, في بيان صدر عن مكتبه الإعلامي, تلقت التنمية نيوز ، نسخة منه ان “الوحدة العراقية، وان كانت طوعية الا أنها قدر”، داعيا الى “تقوية الحس الوطني وجعل المواطنة أعلى الاعتبارات”.

واكد على “ضرورة إيجاد مشروع جامع، يضمن حقوق الجميع بطريقة يكون فيها الجميع مرفوع الرأس أمام جمهوره”، محذرا دول الاقليم من “امتداد تقسيم العراق لها”.

واشار الحكيم الى ان “الفيدرالية على أساس تخفيف الضغط عن المركز وفي أجواء هادئة ستؤدي للوحدة”، مشددا على “أهمية قوة المركز والأقاليم في وقت واحد”.

وعد المرجعية “صمام أمان العراق وهذا ما تثبته في كل تحدي يواجه العراق”، مشيرا الى ان “الدول الناتجة عن تقسيم العراق ستواجه تحديات داخلية وخارجية”، لافتا الى ان “الجميع وقتها سيتحسر على العراق الواحد، وسيجد ان الخلافات والتحديات داخل العراق الواحد أهون بكثير من تحديات الدول الناتجة عن تقسيمه”.

وشدد الحكيم على “التماسك الداخلي، باعتباره يفوت الفرصة على الأجندات الخارجية”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.