الحشد الشعبي يرفض تقارير الأمم المتحدة حول وجود انتهاكات بالفلوجة

ابراهيم ديالى

قال المتحدث باسم الحشد الشعبي، كريم النوري، اليوم الأربعاء، إنه “يجب على المنظمات الدولية أن لا تتأثر بالتقارير الإعلامية التي نشرتها الإعلام المقرب من تنظيم الدولة الإسلامية، داعش”.

وأضاف المتحدث باسم الحشد الشعبي، لشبكة رووداو الإعلامية، أن “هناك أكثر من 7000 لاجئ عند الحشد الشعبي في مناطق عامرية الفلوجة، والبعيدة عن الاستهداف”.

وأشار النوري إلى أن “الولايات المتحدة أصدرت بياناً حول ما نشر من انتهاكات بحق المدنيين الفارين من داعش، وجاء فيه أنه حتى الأن لم نتأكد من حصول أي انتهاكات بحق المدنيين “.

ودعا المتحدث باسم الحشد الشعبي، “جميع المنظات الدولية لإرسال وفودهم لتفقد أوضاع النازحين في مخيمات اللجوء، وتكذيب ما روجته الوسائل الإعلامية”.

وأعلنت الأمم المتحدة، الثلاثاء الماضي، أن لديها تقارير “محزنة للغاية وذات مصداقية عن تعرض رجال وصبية عراقيين لانتهاكات على أيدي الجماعات المسلحة من الحشد الشعبي التي تعمل مع قوات الأمن العراقية بعد الفرار من الفلوجة التي يسيطر عليها تنظيم داعش”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.