الجعفري:اصرار تركيا على عدم ذكر كلمة “سحب القوات” يُشكـِّل استفزازاً حقيقـيّاً لضمير المُواطِن العراقيِّ

{بغداد:التنمية نيوز / رائد البياتي } أكد وزير الخارجية إبراهيم الجعفري أن” اصرار تركيا على عدم ذكر كلمة “سحب القوات” يُشكـِّل استفزازاً حقيقـيّاً لضمير المُواطِن العراقيِّ.
وقال الجعفري خلال مُؤتمَر صحفيّ عقده في مجلس الأمن الدولي ونقله مكتبه الاعلامي تلقت وكالة{التنمية نيوز} نسخة منه ان”العراق طرح اليوم مشروع قرار لإدانة التدخـُّل التركيِّ في الأرض العراقيّة، وخرقه السيادة “,مشيرا الى انه” بداية فـُوجـِئ العراق بدخول قوات مُسلـَّحة تركيّة في الثالث من شهر كانون الأوَّل/ديسمبر إلى عمق 110 كيلومتر من دون مُوافقة العراق، ولا حتى علم العراق؛ وهو سابقة خطيرة أن تـُخترَق سيادة العراق “.
واضاف ان”العراق يتمسَّك بسيادته، ووحدة أرضه، ولا يسمح لأحد أن يخترقه، وفي الوقت نفسه تعامل مع تحالف دوليٍّ شُكـِّل في العام الماضي إثر انتهاك حُرمة العراق من قِبَل داعش، والتزمت كلُّ قوات التحالف بأن لا تطير طائرة، ولا تدخل أيَّ جنديّ إلى أرض العراق إلا بإذن عراقيٍّ “.
وبين الجعفري انه” كان من الطبيعيِّ أن يدرس العراق هذا الموضوع بشكل طارئ، واتخذ مجلس الأمن الوطنيّ قراراً بالاستنكار، وبإبلاغ الحكومة التركيّة بسحب قواتها، والإعلان عنه في مُدَّة لا تتجاوز 48 ساعة، وفي الوقت نفسه أبلغ العراق تركيا عبر سفيرها في بغداد، ووجَّه له رسالة استنكار، وطالبه بإبلاغ الحكومة التركيّة بسحب هذه القوات خلال مُدَّة 48 ساعة، كما استضاف العراق سفراء الدول الدائمة العضويّة في مجلس الأمن في بغداد، وشرح لهم الموقف، وكلهم اتفقوا على ادانة التدخل التركي وأيَّدوا العراق بأنـَّه خرق للسيادة وسيساعدون العراق في سحب هذه القوات، ووعدوا بأن يقفوا إلى جانب العراق في مجلس الأمن “.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.