التربية تعلن نجاح الامتحانات وتشكر الاتصالات لمساهمتها بقطع الانترنيت لمنع الغش

أعلن وزير التربية محمد اقبال، عن نجاح العملية الامتحانية لطلبة الدراسة الإعدادية بفروعها الثلاثة العلمي والأدبي والمهني.
وقال اقبال، في بيان بمناسبة انتهاء الامتحانات الوزارية، تلقت التنمية نيوز ، نسخة منه ان “هذه الممارسة المهمة تمت بشكل انسيابي ودون تسجيل أي مشاكل تذكر”، مشيرا الى ان “الكوادر التدريسية في العراق أثبتت حرصها على سير العملية التربوية وامانتها طيلة فترة الامتحانات التي جرت لطلبة السادس بكافة فروعه”.
واضاف ان “اللجان الامتحانية واللجنة الدائمة التي وضعت الاسئلة استطاعت بكل جدارة المحافظة على سرية الأسئلة، وبذلت جهوداً استثنائية وواصلت الليل بالنهار من اجل انجاح الامتحانات بكافة جوانبها”.

وهنأ اقبال المساهمين في هذا الملف على “تفانيهم وتعاونهم في تذليل الصعوبات وتقليل الأخطاء ودفع العملية إلى الأمام وفي مقدمتهم الأسرة التعليمية وكادر الوزارة ووزارة الإتصالات”، مشيدا بـ “دور الجميع بتوفير الامور الفنية واللوجستية المطلوبة”.

وتابع ان “الوزارة وكافة الكوادر العاملة راعت ظروف الطلبة والوضع الاستثنائي الذي يمر به العراق، ولذلك اتخذت جملة القرارات والتسهيلات وخففت الإجراءات إلى الحد الأدنى الذي لا يلقي بالثقل على كاهلهم وعوائلهم”.

واشار الى ان “وزارة التربية ستبقي عملية التصحيح مركزية من اجل الحفاظ على مجهود الطلبة وعدم غبن المتميزين منهم ومنحهم استحقاقهم”.

وكان طالبة من الدراسة الإعدادية بفروعها الثلاثة العلمي والأدبي والمهني في جميع المحافظات، انهوا امس امتحاناتهم النهائية للدور الاول في العام لدراسي 2014- 2015، التي بدأت في 27 من حزيران الماضي، فيما يختم الطلبة المتميزون اليوم امتحاناتهم باداء امتحان اللغات الاجنبية.

يشار الى ان، ساعات الصباح الاولى من الايام التي يُجري فيها طلبة الدراسة الاعدادية امتحاناتهم كانت قد شهدت انقطاعا لخدمة الانترنيت في بغداد والمحافظات منذ ساعات الفجر وحتى بعد الساعة الثامنة صباحا اي لحين دخول الطلبة الى القاعات الامتحانية.

وكان مصدر في وزارة الاتصالات، كشف لـ[أين]، في حزيران الماضي “عن وجود ضغوط من الأمانة العامة لمجلس الوزراء، لقطع الانترنيت في ساعات الصباح الاولى في أيام امتحانات طلبة مرحلة السادس الاعدادي” مشيرا الى ان “وزارة التربية قد طلبت من امانة مجلس الوزراء باتخاذ الاجراء وهي بدورها ضغطت على وزارة الاتصالات لتنفيذه”.

وكان وزير التربية محمد إقبال قد اكد في حوار مع [أين] نشرته في 30 حزيران الماضي اتباع وزارته “منذ سنوات ماضية عدة اجراءت منها أجهزة تشويش تغطي نحو 50 و60 % من مراكزنا الانتخابية لمنع الغش الالكتروني وكلما يحصل تحديث جديد في هذا الجانب نقوم ايضا بتحديث اساليبنا ولكن هذا لا ينتهي بالتأكيد”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.