الأعرجي ينتقد وصف كاميرون للبيشمركة بـ”القوات البريطانية” ويعتبره “دعما” لمشروع التقسيم

التنميـــــــــــة نيــــــــــوز / بغــــــــداد
انتقد نائب رئيس الوزراء المستقيل بهاء الاعرجي، الجمعة، وصف رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون قوات البيشمركة بـ”القوات البريطانية”، وفيما اعتبره بأنه يدعم مشروع التقسيم المُراد تطبيقه ب‍العراق وليس دعما للكرد، طالب الحكومة العراقية والبرلمان بالخروج بموقف رسمي وجاد من “التدخل السافر” في شؤون العراق وسيادته.
وقال الاعرجي في بيان صحافي ، إن “اعتبار رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، في كلمته أمام مجلس العموم، قوات البيشمركة بمثابة قوات بريطانية مُقاتلة على الأرض هو أمرٌ مرفوض ومردود فالأعراف الدولية قد أوجبت أن تكون كافة المُساعدات والإمدادات العسكرية من قبل أي دولة لأخرى من خلال الحكومات الشرعية، لا عبوراً لها”، وتابع “بعكس ذلك، على كاميرون السماح لأي دعم خارجي يُقدم إلى اسكتلندا في سعيها للاستقلال عن بريطانيا”.
واضاف الاعرجي، أن “التصريح الذي خرج به كاميرون لم يكن لدعم إخوتنا الكرد بقدر دعمه لمشروع التقسيم المُراد تطبيقه في العراق”، مشددا “يجب علينا وعلى إخوتنا الكرد التنبه ورفض مثل هكذا تصريحات لا تصب إلا في مصلحة العدو المشترك للعراقيين”.
وطالب الاعرجي، الحكومة العراقية والبرلمان بـ”الخروج بموقف رسمي واضح وجاد بإعتبار إن مثل هذه التصريحات والإشارات تمثل تدخلاً سافراً في شؤون العراق ومساً لسيادته”.
وكان رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون عد، امس الخميس، أن تنظيم “داعش” أصبح خطراً يهدد العالم، مؤكداً بالقول إن “البيشمركة هي قواتنا البرية في العراق”.
ويشهد العراق وضعاً أمنياً استثنائياً، إذ تتواصل العمليات العسكرية لطرد “داعش” من المناطق التي ينتشر فيها، كما ينفذ التحالف الدولي ضربات جوية تستهدف مواقع التنظيم في تلك المناطق توقع قتلى وجرحى في صفوفه.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.