الأحرار تمنح العبادي “فرصة أخيرة” وتدعوه للابتعاد عن الحزب الواحد

قال نائب عن كتلة الاحرار النيابية المنضوية في التحالف الوطني، ان كتلته ستُمنح رئيس الوزراء حيدر العبادي فرصة اخيرة لتنفيذ الاصلاحات.
وذكر عواد العوادي، في تصريح صحفي نحن لا نسبق الأحداث ولا نتخذ الإجراءات والقرارات المسبقة، إذ علينا اعطاء العبادي فرصة أخيرة وهي 45 يوماً باختيار كابينة التكنوقراط وحسم موضوع الهيئات والتعيين بالوكالة وقادة الفرق العسكرية ورئيس أركان الجيش ومحافظ البنك المركزي”.
وأشار إلى إن “هذه المدة كافية كثيرا، وبعد ذلك نستطع أن نحكم عن الإجراءات فالموضوع اكبر وهو بناء مؤسسة دولة ويحتاج إلى رؤية والوقت الكافي المتاح له”.
وأضاف إن “العبادي يتحدث بعض الأحيان بالعموميات في الاصلاحات والتغييرات، وهذا ايجابي بان يكون هناك معرفة من قبل الشعب باتجاه الخطوات الإصلاحية القادمة”، مبينا ان” تفاصيل هذه الخطوات يترتب عليها تشكيل لجان مع الشخصيات أو الفريق السياسي أو الأكاديمي والقضائي الذي يجب على العبادي اختياره ويكون من جهات مستقلة”.
وأشار العوادي الى إن ” هذا الفريق يجب أن يتعامل مع هذه الاصلاحات كورقة أخيرة باتجاه الاستعانة بكل النقاط الايجابية، ومنها الابتعاد عن الحزبية والفئوية والابتعاد عن الحزب الواحد والذهاب إلى الأفق الأكبر وهو اختيار فريق منسجم برئاسته من أكاديميين وسياسيين وقضاة والدرجات الخاصة ويتحمل مسؤولية الاختيار وتقديم البرنامج الحكومي ومجلس النواب يراقب هذا البرنامج”.
وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر قد أمهل في كلمة متلفزة له ألقاها السبت الماضي 13 شباط/فبراير، رئيس الوزراء حيدر العبادي لتنفيذ اصلاحاته .
ودعا الصدر إلى “تشكيل وزاري متخصص يتمتع بالنزاهة والخبرة من اجل تشكيل حكومة تكنوقراط بعيدة عن الحزبية على ان يشمل الجميع دون الميول إلى حزب السلطة وسلطة الحزب، بمدة أقصاها 45 يوما بعد تقديم برنامج ومنهج حكومي من قبل رئيس الوزراء يطبق خلال سنة وإلا فسيتم سحب الثقة عنه داخل قبة البرلمان”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.