اربيل ملاذ العراقين

طارق مهدي/ اربيل
في كل موسم من ايام الاعياد والمناسبات تكون اربيل هي الملاذ الامن للعراقين الوسط والجنوب بصورة خاصه لاسيما في ضل الاوضاع الراهنه التي نعانيها من تهجير وارهاب ودمار
السيد حامد عاجل الكرعاوي مدير مدرسه من محافظه الديوانيه حل ضيف كريم على اربيل عند سؤالنا له عن سبب حضوره اوضح لنا
حضرت مع عائلتي تاركا منطقتنا بسبب قله الالعاب والازدحامات والشي الاهم هو التقيد للعائلة العراقيه
الذي يحضر الى اربيل يجد حياه مختلفه تماما عن واقعنا سهوله في التنقل .حياه بسيطه وليست معقده
الوفود والسياح عند سؤالنا لهم عن القوات العسكريه للبيش مركه والاسايش وكيفيه تعاملهم مع الداخلين الى اربيل اكدو لنا
كان تعاملهم دقيق وسهل ومتعاون الى درجه كبيرة ونشكرهم على هذة الخدمات من الماء والعصاير في سيطرة الدخول الرئيسيه واصدار الاقامه بسعه صدر واسعه

اما المصايف فقد كانت لها الدور الاكبر في فرحه الزوار من حيث جماليتها ومناظرهة الخلابة كذلك طريقه العيش البسيط والمنظم لدى العوائل الاربيليه مما يشعرنا كاننا في مناطقنا وذلك لجمال تعاملهم معنا وحسن استقبالهم

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.