اتحاد القوى: ما حصل في ديالى انقلاب سياسي واضح

كشف النائب عن اتحاد القوى صلاح مزاحم، الاربعاء، ان الاستحواذ على منصب محافظ ديالى من قبل كتلة التحالف الوطني هو انقلاب سياسي على الاتفاقات السياسية واخلال بالتعهدات التي قطعتها قيادات الكتل السياسية في بغداد.

واضاف مزاحم في تصريح صحفي ان “القائمة التقت برئيس منظمة بدر هادي العامري وممثلي كتلة الاحرار وكتلة التحالف الكردستاني وغيرها من قيادات الكتل السياسية وجميعهم اكدوا تمسكهم بالاتفاقات السياسية السابقة التي شكلت على اساسها حكومة ديالى المحلية”.

وتابع ان “هذا الاتفاق ترتب على اساسه اتفاقات اخرى شملت ملفات خارج محافظة ديالى كتصويتنا على وزراء التيار الصدري وتشكيل حكومة بغداد الحالية”، مؤكداً ان “المرشحين المتقدمين للمنصب لم يكن من بينهم مرشح للتحالف الوطني او الكردستاني ولم يكن اسم مرشح التحالف الوطني مسجلا على اللوحة التي ضمت اسماء المرشحين”.

وبين مزاحم ان “الاعضاء فوجئوا بطرح الاسم وتسجيله على اللوحة مما ادى الى انسحاب القائمة العراقية من الجلسة ومطالبتها بحل المجلس بتوقيع جميع اعضائها الـ13″.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.