اتحاد القوى: الانفراد باتخاذ قرار تغيير الكابينة الوزارية يعيد الأمور للمربع الاول

التنمية نيوز/ شمس سالم السوداني
أكد اتحاد القوى العراقية، الأربعاء، على ضرورة أن يكون التغيير الوزاري المزمع اجراؤه ناتجاً عن حوار “جاد وبناء” بين رئيس الوزراء حيدر العبادي والكتل السياسية، مبيناً أن “الانفراد” في اتخاذ قرار تغيير الكابينة الوزارية وعدم الالتزام بالتوافق السياسي يزيد المشهد العام تعقيداً ويعيد الأمور الى “المربع الاول”.

وقال الاتحاد في بيان في ختام اجتماع هيئته السياسية، وتلقت التنمية نيوز نسخة منه، “اننا مع الإصلاح وأي تغيير من شأنه أن يضمن التنفيذ الدقيق لبنود وثيقة الاتفاق السياسي التي اصبح بموجبها العبادي رئيسا للحكومة وعودة المهجرين والنازحين الى مناطقهم وتعويضهم عما لحق بهم من أضرار وإعمار المدن المحررة من دنس عصابات داعش الاجرامية وحصر السلاح بيد الدولة والعمل على اطلاق سراح المختطفين من قبل الميلشيات الخارجة على القانون ومحاسبتها على جرائمها وبسط الامن والاستقرار في عموم العراق”.

وشدد الاتحاد على ضرورة، أن “يكون التغيير الوزاري المنشود ناتج عن قيام العبادي بحوار جاد وبناء مع الكتل والقوى السياسية للوصول الى موقف موحد لاختيار الالية المناسبة لتشكيل كابينة وزارية قادرة على النهوض بأعباء المرحلة الحالية الاقتصادية والسياسية والأمنية وبما يؤدي الى إنقاذ البلد من الاخطار المحدقة به داخليا وخارجيا والرامية الى النيل من وحدته الوطنية ونهب ثرواته ومسخ هويته العربية والإسلامية”.

وأكد، أن “الانفراد في اتخاذ قرار تغيير الكابينة الوزارية وعدم الالتزام بالتوافق السياسي من شأنه ان يزيد المشهد العام تعقيدا، ويعيد الأمور الى المربع الاول”، مبيناً أن “هذا ما لا يستطيع العراق تحمله في ظل ظروف داخلية واقليمية ودولية شديدة الخطورة”.

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي أكد، أمس الأول الاثنين (15 شباط 2016)، اصراره على احداث تغيير وزاري “جوهري”، مشيراً الى أن تجاهل الكتل السياسية والبرلمان يعني الدخول في “صراع” معهما.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.