ئارام شيخ محمد” تكاتف الحشد الشعبي وأبناء العشائر والبيشمركة في تحرير المناطق من الإرهاب هو المعنى الحقيقي للتعايش السلمي”.

أكد نائب رئيس مجلس النواب العراقي ئارام شيخ محمد على أن التعايش السلمي موجود لحد الآن ولله الحمد بين أطياف الشعب العراقي دون ذكر التسميات، قومية ومذهباً وديانةً، وأشار سيادته في المؤتمر الوطني لحماية التعايش السلمي وحظر الكراهية ومكافحة التطرف والأرهاب، للجنة الأوقاف والشؤون الدينية الذي عقد اليوم في مجلس النواب قائلآ “نزوح الملايين من محافظة الأنبار هربا من تنظيم داعش الأرهابي الى مناطق أقليم كوردستان والمحافظات الجنوبية وألى النجف وكربلاء، وعندما فتحت أبواب هذه البيوت وتقاسم أهلها المسكن والخبز هو دليل واضح على التعايش السلمي الفعلي والحقيقي بين مكونات الشعب”.
شيخ محمد أوضح بأن تكاتف الحشد الشعبي وأبناء العشائر والبيشمركة في تحرير المناطق من الإرهاب هو المعنى الحقيقي للتعايش السلمي، مضيفا”أنا كوني كوردي في مجلس النواب وأفتخر بقوميتي، عندما تهمني البصرة بقدر ماتهمني محافظتي وتهمني العوائل التي نزحت من الرمادي أن تدخل العاصمة بغـداد وغيرها من المحافظات الأخرى في العراق وبضمنها إقليم كوردستان هو دليل فعلي وواقعي للتعايش السلمي، وعندما أهتم بتحرير منطقة البشير وهي تركمانية من قبضة الأرهاب فهذا تعبير عن مدى قناعتي بالتعايش السلمي”.

نائب رئيس المجلس أعرب في حديثه بالمؤتمر لو كان وجـود المناصب له قيمة في مجلس النواب يجب أن يكون التعامل مع الكل ومع الآخر على أساس الأخوة، وممثلي الشعب هم اليوم تحت قبة البرلمان، وعلينا أن نستخدم قوتنا ونفوذنا وسلطتنا وكلامنا بالفعل وبالممارسة الحقيقية وتطبيق مدى القناعة بالتعايش السلمي وترجمة الأقوال ألى أفعال.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.