إيطاليا تسجل أدنى مستوى بانخفاض المواليد منذ 160 عاما

سجلت أحدث البيانات استمرار تنامي الأزمة السكانية في ايطاليا على ضوء التراجع غير المسبوق في أعداد المواليد منذ توحيد البلاد بالتزامن مع ارتفاع قياسي في الوفيات وزيادة أعداد المسنين والمقيمين الأجانب.
وذكر المعهد القومي للاحصاء [ايستات] في تقرير أصدره اليوم الجمعة أن اجمالي عدد المواليد الذين اضيفوا الى سكان ايطاليا في العام الماضي تراجع الى 488 ألف مولود بما يقل بنحو 15 ألفا عن عام 2014 [بمعدل 8 في الألف] مسجلا أدنى مستوى تاريخي منذ أكثر من 160 عاما.
وكشف التقرير عن تراجع معدل الاخصاب الطبيعي الى 1.35 طفل في المتوسط للمرأة في عمر الانجاب مقابل معدل بلغ 1.39 طفل للمرأة العام الماضي و1.42 في عام 2010 بينما ارتفع متوسط عمر المرأة الايطالية عند الانجاب الى 31.6 سنة.
في المقابل بلغت الوفيات مستوى الذورة لفترة ما بعد الحرب العالمية الثانية لتصل الى 653 ألف حالة وفاة [بمعدل 10.7 بالألف] بزيادة مفاجئة بلغت 54 ألف وفاة تعادل ارتفاعا قدره 9.1 بالمئة عن عام 2014 وتركزت معظمها في الشريحة العمرية بين 75 و95 سنة.
وفي نفس السياق أشار التقرير الى انخفاض معدل العمر المأمول عند الميلاد لدى الايطاليين في العام الماضي من 80.3 سنة الى 80.1 سنة للرجال ومن 85 سنة الى 84.7 سنة للنساء مقارنة بعام 2014 .
وبناء على هذه البيانات انخفض اجمالي سكان ايطاليا المسجل في الأول من يناير/ كانون الثاني 2016 [بمعدل 2.3 في الألف] الى قرابة 60.7 مليون نسمة فيما تراجع عدد المواطنين الايطاليين الى 55.6 مليون وزيادة المقيمين الأجانب الى أكثر من خمسة ملايين مقيم فباتوا يمثلون 8.3 بالمئة من اجمالي السكان.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.