إصلاحات كاذبة يراد بها التصفيق ..

في كل أربعاء ننتظر إصلاحات من الحكومة عندما يخرج علينا الدكتور العبادي رئيس مجلس الوزراء بحزمة إصلاحات هدفها كما يزعم تعديل الوضع الراهن وجعله يسير بخطوات صحيحة . حتى أخذ التفويض من الشعب في حين لو نراجع تلك القرارات الإصلاحية لوجدنا بعضها هادمه مربكة للدولة والآخرة جامدة غير منفذه . من قراراته الهادمه التي تساعد على انهيار الدولة خروج 123 مدير عام إلى التقاعد وتعيين وكلائهم بدل منهم يعني المتقاعدين حصلوا على راتب 80% والوكيل حصل على راتب مدير عام فهذا بحد ذاته تخبط . كذلك إصلاح الزراعة وإطلاق قروض إلى الفلاحين وجنوب العراق لايوجد به مياه الشرب !! والأراضي غير صالحة للزراعة بسبب زيادة الملوحة بها والصناعة كذلك معامل واقفة ومكائن معطلة والمنتوج المستورد أقل كلفة ، والعراق مقبل على أزمة حقيقية بنزول سعر النفط واحتياطي العراق في البنك الدولي بتناقص لأنه كان 79 مليار دولار اليوم وخلال سنة أصبح 59 مليار دولار هذا يعني السنة المقبلة انهيار وحتى رواتب لا تكفي للموظفين .فلا أعرف هل هي إصلاحات أم قرارت تكتب على شكل شعر تقرأ كل صباح أربعاء على المواطنين حتى يصفق له . عذراً منك دولة رئيس مجلس الوزراء القائد الحقيقي يفكر كيف يخرج بلاده من أزمة حقيقية لا يرقع كذبآ من أجل التصفيق فان لم تستطع فكن شجاعآ واستقيل ولياخذ الدور من يحمل صفات قائد دولة لا كرسي.

المحامي هذال مؤيد العكيلي

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.