آرام شيخ محمد يهنئ الشعب العراقي وأقليم كوردستان بمناسبة عيد الأضحى المبارك، ويحذر السياسيين من تذمر الشارع وتفاقم الأوضاع والمشاكل وتداعياته الخطيرة.

بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك قدم نائب رئيس البرلمان العراقي آرام شيخ محمد خالص التهاني وعظيم التبريكات ألى شعبنا العراقي العزيز والى أهلنا الكرام في أقليم كوردستان.

سيادته حذر بشكل صريح وأعرب في الوقت ذاته عن قلقه لما يمر به العراق وكوردستان من أوضاع صعبة جدا باتت تثقل كاهل المواطن في ظل الأزمة الأقتصادية وتردي واقع الخدمات في معظم أنحاء البلد وتفشي ظاهرة البطالة والفساد بسبب عدم محاسبة المفسدين والمقصرين وأنتشار المحسوبية في كل مكان، وشدد نائب رئيس البرلمان على ضرورة أن ينتبه السياسيين والمسؤولين في الدولة ألى مايحصل يوميآ من تذمر الشارع وتفاقم الأوضاع والمشاكل وتداعياته الخطيرة التي قد تنذر بعواقب وخيمة قد لاتحمد عقباه، مضيفا” يجب على جميع الأطراف أن يبذلوا أقصى جهودهم لمعالجة مشاكل الناس وأيجاد الحلول السريعة للأزمات والعمل بجد وبحس وطني لتحقيق العدالة الأجتماعية والمساواة بين كافة مكونات الشعب العراقي دون أي أستثناء”.

نائب الرئيس بعث تحياته الطيبة ألى الأبطال من أبناء الحشد الشعبي والعشائري والبيشمركة والجيش العراقي الذين يقاتلون بشجاعة الدواعش الأرهابين في الجبهات، مباركا لهم عيد الأضحى متمنيا لهم العودة سالمين ألى عوائلهم بعد تحرير باقي أراضينا، كما دعا شيخ محمد في هذا البيان وزارتي الداخلية والدفاع والجهات الأمنية ألى تكثيف العمل ومضاعفة الجهد الأستخباراتي والأمني للحد من وقوع عمليات أرهابية ووضع الخطط الكفيلة لتأمين المناطق والأماكن العامة لحماية المواطنين طلية أيام العيد في بغداد وباقي المحافظات.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.