آرام شيخ محمد، يدين الأعتداء الأرهابي الذي أستهدف المدنيين في ساحة الشهداء وسط بغداد، ويطالب بالمزيد من الأجراءات الأمنية والتدابير اللازمة.

في بيان صادر وبأشد العبارات، أدان عضو هيئة رئاسة البرلمان العراقي آرام شيخ محمد الأعتداء الأرهابي الذي طال المدنيين الأبرياء مساء اليوم في ساحة الشهداء/شارع حيفا وسط العاصمة بغداد، وأعتبر سيادته هذا الخرق الأمني بالمؤشر خطير ويهدد أمن العاصمة.

شيخ محمد أستنكر هذه الجريمة وطالب من وزارتي الداخلية والدفاع بالمزيد من الأجراءات الأمنية والتدابير اللازمة لحماية أرواح المواطنين الذين دعاهم ألى أخذ الحيطة والحذر والتعاون مع الأجهزة الأمنية للأبلاغ عن الحالات الغريبة والأشخاص المشبوهين المطلوبين للعدالة.

في ختام البيان قدم عضو هيئة الرئاسة التعازي لعوائل وذوي الشهداء وتمنى الشفاء العاجل للجرحى.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.